هذه الرؤية التحليلية التي صاغها أعضاء الفريق بعد عودتنا و بوقت قصير من زيارتنا من شرق تركيا حيث قمنا بالتواصل مع نشطاء ولاجئين سوريين, سمعنا قصصهم و رأينا الآثار المدمرة للحرب الأهلية السورية

هذه هي الرؤية التي نريد ان نحققها في اخر المطاف

Syria Airlift Projectتصور أن مئات من السوريين في مخيمات اللاجئين في الأردن و لبنان و تركيا يجتمعون معا على مشروع يعطي حياتهم معنا و هدفا و هو اطعام مواطنيهم المتضورين جوعا. أشهر عدة مرت كانت فيها حياتهم مليئة بالخمول و غير قادرين على العمل. الآن يسنطيعون العمل بأجرحيث سيقومون بتجميع اسطول من الطائرات التي ستقوم بعمليات انزال للغذاء و الأدوية من فوق القوى المعادية مباشرة في أيدي الأبرياء المحاصرين

هذه الطائرات غير مكلفة حيث لا تتجاوز كلفة الطائرة الواحدة 1000 دولار. العناصر الأساسية لهذه الطائرة ستأتي في صندوق عدة جاهز. ستتضمن البطاريات و المحركات و المراوح و الماكينات و أجهزة التحكم الاكترونية. سيتم بناء هياكل الطائرات من مواد رخيصة و متوفرة من أي متجر. هذه الطائرات سهلة التجميع. بعد أن يتم تدريب العناصر المشاركة سيمكن لفريق مؤلف من أربعة أشخاص من بناء عشر طائرات اليوم. هذا الفريق سيكون عنده هدف محدد و هو ارسال كميات صغيرة من البضائع الى احداثيات محددة مسبقا. لأن الطائرات صغيرة و هادئة و يمكنها الطيران في الليل لا يمكن للجهات المعادية تتبعها. بعض الطائرات سيتم اسقاطها و تحطيمها لا محالة لكن معظمها ستستطيع الوصول الى هدفها. لأنه سيكون هناك المئات من الطائرات. فقدان طائرة واحدة لن يكون ذو اهمية كبرى

Parcel

في كل ليلة سيتساقط الغذاء و الدواء من السماء على الأبرياء المحاصرين . هذه الطرود مرسلة من جهات وطنية محلية و مؤسسات كافلة و لكن الأهم هو أنها تحمل رموز و معاني تجسد الرؤيا المستفبلية لسوريا. هذا الجهود تنصب ليس فقط لأجل اطعام الأبرياء بل هي جهود نابعة من السوريين من جميع الأعراق و الديانات و الاتجاهات السياسية المختلفة لترسم مشروع مستقبلي لحياة كريمة لكل السوريين

أثناء النضال من أجل استقلال الهند قام غاندي بتشغيل الآلاف من مواطنيه للعمل على صناعة القماش في المنازل و صناعة الملح. هذا المشروع قام على أساس مقاومة الامبريالية الانجليزية لكنه و بنفس الوقت قام بتوفير فرص عمل للكثير من الهنود و كان أيضا أحد أسس التضامن و التكافل في المجتمع الهندي. و بنفس الطريقة سيقوم مشروعنا على أسس مقاومة اولائك الذين يستخدمون التجويع و الحرمان الطبي كسلاح و كذلك سيكون مشروع الجسر الجوي وسيلة للتعبير عن الهوية السورية المشتركة

Airdropped candyفي مدارس الأطفال في مخيمات اللاجئين السورية يقوم الأطفال برسم و تلوين صور تمثل رؤاهم المستقبلية لبلدهم سوريا. تقوم منظمات الرعاية التربوية و النفسية غير الحكومية بمرافقة الأطفال الذين يعانون من أزمات نفسية في رحلة معالجتهم حيث يقومون برسم تصورهم لمستقبل مليئ بالأمل حيث يعيش العلوي و السني و المسيحي و الدرزي معا

هذه الابداعات الفنية سيتم تسليمها الى فرق تجميع الطائرات حيث سيقوموا بوضعها مع حزم الطعام و الدواء المرسل

الرسالة الموجهة الى السوريين المحاصرين واضحة: في هذه الحرب المعقدة المدمرة لا يزال هناك جانب يستحق الدعم. جانب مبني على الشرعية و الأخلاق و حقوق الانسان. جانب يعطي مجالا لكل الأعراق و الأديان للعيش المشترك. كما يخلق هذا المشروع مجالا للتعاون بين الجهات الفاعلة السياسية و العسكرية العديدة في سوريا و المساهمة في المصالحة السياسية

كما كان الجسر الجوي الى برلين في عام 1948 رمزا للأمل و عملا من أعمال التحدي ضد العدوان السوفييتي يتحدى مشروع الجوي السوري اولئك الذين يستخدمون التجويع و الحرمان الطبي كسلاح ضد الأبرياء. أن سحر هذه الطائرات أنها تطلق العنان للخيال و تعطي السوررين لاحة أمل يومض من وراء ظلام الحرب