test

سوريون محاصرون في مخيم اليرموك ينتطرون دورهم للحصول على الطعام النادر          (الصورة من ذا غارديان)  بتصرف

 

مقدمة

ان عمليات الإنزال الجوي الإنسانية هي عموما ليست مجدية في مناطق النزاع دون وجود عمل عسكري يشارك معها، حيث أن طائرات الاغاثة المأهولة عرضة لأنظمة الدفاع الجوي ونيران الدفاعات الارضية

نحن نعتقد أن أسطولا من المركبات الجوية الصغيرة غير المأهولة وغير المكلفة (طائرات بدون طيار) يمكنها اختراق المجال

الجوي لنقل كميات من المساعدات الضرورية و التي لا يمكن لاسطول النقل الجوي التقليدي القيام بها

نحن نسمي هذه الفكرة بمسمى الجسر الجوي المزدحم. فقط يمكنكم تخيل سرب من النمل يقوم بنزهة غذاء لتفهموا هذه الفكرة

و تتركز جهودنا الأولية على سوريا, حيث يتم محاصرة ما يقدر بنحو 240000 شخص و حرمانهم من الغذاء و الدواء. و هناك سبعة ملايين آخرين يصعب الوصول اليهم بسبب العنف و الفوضى على الأرض

النظام السوري و كذلك الحركات المتطرفة الاخرى كالدولة الاسلامية تعمد الى استعمال التجويع و الحرمان الطبي كسلاح ضد المدنيين. في هذه الظروف القاسية يتطلب الأمر أن يتم توصيل المساعدات الانسانية بطرق مبتكرة لتوفير الأرواح و حماية حقوق الانسان. هذه الطرق تتوافق مع قرارات مجلس الأمن الدولي 2139 و 2165

على الرغم من أن هذه المجموعة تشكلت خصيصا لمواجهة التحديات في سوريا الا أننا نعتقد أن عمليات البحث و التطوير التي نقوم بها يمكن أن تدعم الكثير من أنشطة الاغاثة الانسانية في المستقبل. نحن نأمل أن نكون السباقين في تقديم حلول مبتكرة و غير تقليدية في مجال عمليات الجسر الجوي حيث لا تقوى عليها منظمات الاغاثة الانساية التقليدية

 نشأة المشروع

ظهرت هذه المبادرة عندما قامت منظمة الديانات العالمية و الدبلوماسية و حل النزاعات من معهد حل النزاعات في جامعة جورج ماسون بزيارة بحث في جنوب تركيا

أكدت المقابلات مع اللاجئين و كذلك مع ناشطي حقوق الانسان مدى فداحة الأزمة الانسانية في المناطق المحاصرة في سوريا

في هذه المقابلات كان السؤال يحوم مرارا وتكرارا حول عدم قيام الولايات المتحدة الاميركية بعمليات انزال جوي انسانية الى أماكن تواجد المدنيين الجائعين

كان الجواب هو أن الحكومة السورية تملك نظام دفاع جوي متكامل يجعل تحليق الطائرات فوق هذه المناطق دون اذنها مستحيل

عند هذه النقطة ينتهي هذا الخيار عند خبراء النقل الجوي

رغم ذلك و بعد لقاء اللاجئين و سماع قصصهم الماساوية دفعت أعضاء الفريق للتفكير و بشكل عميق و جدي اذا كان هذا الأمر ينتهي هنا. أو هل يمكن الخروج من نمط التفكير التقليدي و التفكير بوسيلة اخرى لايصال المساعدات عبر المجال الجوي السوريي؟

لدى عودة أعضاء المجموعة الى الولايات المتحدة الاميركية شكل عددا من أعضاء الفريق مشروع الجسر الجوي السوري للبحث عن الحلول الممكنة لايصال المساعدات الانسانية الى المدنيين المحاصرين في سوريا

Uplift Sacramento Team